ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين
سارع بالانتساب للاتحاد العالمي للإبداع
أطلب عضويتك اليوم كلمة د. سمير العمري في انطلاقة الاتحاد حصاد جديد من سنابل الواحة ديوان حب في اليمن عدد جديد من مجلة الواحة الثقافية القطاف الثاني من خمائل الواحة
دعواتنا لشاعر الواحة - محمد نعمان الحكيمي بالشفاء [ الكاتب : آمال المصري - المشارك : محمد نعمان الحكيمي - ]       »     وطــنــــي [ الكاتب : صهيب العاصمي - المشارك : صهيب العاصمي - ]       »     صقيع المسافات [ الكاتب : إيمان السعيدي - المشارك : آمال المصري - ]       »     أفيـــــون الليل .. [ الكاتب : مصطفى الغلبان - المشارك : ربيحة الرفاعي - ]       »     بقاء! [ الكاتب : فاطمة أحمد - المشارك : فاطمة أحمد - ]       »     أنا عَرَبِيٌّ ... على رفِّ الوجع! [ الكاتب : عبد اللطيف السباعي - المشارك : عبد اللطيف السباعي - ]       »     شرفة الوجدان [ الكاتب : د. سمير العمري - المشارك : عبد اللطيف السباعي - ]       »     الحالة 316 ( قصة قصيرة ) [ الكاتب : سمير الفيل - المشارك : نادية محمد الجابى - ]       »     طرق اللئيم علي بابي [ الكاتب : غلام الله بن صالح - المشارك : غلام الله بن صالح - ]       »     سرٌّ تسرَّبْ ..!!! [ الكاتب : خالد سرحان الفهد - المشارك : خالد سرحان الفهد - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > مِنبَرُ الفِكْرِ وَ الحِوَارِ المَعْرِفِي > الحِوَارُ المَعْرِفِي
إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 18-07-2006, 10:58 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
مفكر أديب
عضو الاتحاد العالمي للإبداع
الصورة الرمزية خليل حلاوجي

 نقد المنطق الارسطي وتطبيقاته



نقد المنطق الارسطي وتطبيقاته

قبل أن أعرج على دراسة المبادى التي قام عليها منطق ارسطو في
1\ مبدأ العقلانية
2\ مبدأ السببية
3\ مبدأ الماهية
أود أن أطوف معكم لنرى أرسطو الذي نجح في زمنه في تنظيم الفكر فهو من وضع قواعده وعد من أكبر العقول الجبارة ..
ولأن المعرفة كأي كائن حي تنمو مع الزمن
ولكون النظام الفكري والاجتماعي يكون صالحا ً لفترة ما ثم مايلبث أن يصبح قيد قد يعيق محور تجدد الحياة فأنه لايكمننا أعتبار آراء أرسطو مقدسة لايمكن المساس بها أو تغييرها أو التشكيك بها خاصة ونحن اليوم نعيش الالفية الثالثة للميلاد أرى أن آراء ارسطو كانت السبب في إشاعة الجمود وتشوش طرائق التفكير عند الكثير من الناس .
سأركز اليوم على صفتين من منطق أرسطو
1\ منطقه الصوري
2\ منطقه الاستنباطي

أولا ً : صورية المنطق

كان ارسطو يؤكد على أهمية البحث في (مادة) الفكر علاوة على( صورته ) فتمثالين متشابهين أحدهما من ذهب والآخر من خشب عند ارسطو لايستويان وإن بدا للعيان التشابه الصوري الظاهري
ولكن المناطقة الذين جاؤا بعده أهملوا سنته هذه فحصروا التفكير في صورة الاشياء وحلقوا في عالم التجريد الفكري مبتعدين عن مجريات الحياة الواقعية ( إقرأ كتاب المنطق وطرائق العلم العامة لجميل صلبيا وكامل عياد ص 60 )
وجاراهم غالبية المفكرين المسلمين حين بحثوا في ( صور ) تجردت من ( مواردها ) ولأضرب لذلك مثالا ً فرجل مثل الماوردي في كتابه ( الاحكام السلطانية ) وهو يبحث الامامة يتغافل عن صور أمامه في واقع الحال حين كان التنازع تعقد لرجلين ايام نزاع بني العباس مع الفاطميين وغيرهم
انه يأخذ الموضوع من ناحيته الشكلية البحتة فيقول
ان الامامة قد تعقد للرجل الذي سبق منافسه بأخذ البيعة من الجماهير ( لكن الواقع يقول ان انهارا ً من الدماء سالت ولم يتم تطبيق هذا الكلام )
ثم يذكر ان من الفقهاء من يذهب الى حسم المسألة عن طريق القرعة منعا ً للتخاصم اذ يسلك كلا الخليفتين الامر لاهل الحل والعقد ( والواقع يقول بعقم هذه الفكرة )
ان الماوردي بحث أخطر قضية لافيما هو كائن أمام ناظريه فعلا ً وأنما فيما يجب ان يكون صوريا ً ولم يدلنا على تنفيذ هذه الاماني عمليا ً وكيف أن السلطان يتبعه قادة جيشه ووزراؤه وحاشيته والمنتفعين منه وهم أصل مسألة النزاع على كرسي الحكم ...
ومفكري اليوم يتبعون ذات السبيل في قضايا مصيرية تخص الامة وابناءها ، لاحظ رؤيتهم عن البنوك الاسلامية كيف اشبعت جدلا ً وهم يتناسون الفوضى الربوية للتعاملات العالمية
وكذا قضية حجاب المرأة كيف اتخمتنا وعضيا ً متناسين أن من الأرقام المرعبة أن نصف النساء العربيات أميات. وهي أعلى نسب في الأمية بين النساء في العالم كله. أليست هذه أرقام كئيبة؟
ولكن هل النصف الآخر منهن «تقرأ» فعلا؟ ما أسأل عنه هو ليس فك الحرف، وانما كيف تحمي المرأة نفسها وهي غير واعية وأيهما أولى حجاب الشعر أم حجاب الفكر
وكذا قضية عالمية الاسلام كون الرسول هو رسول الله الى الناس جميعا ً ظاهر الامر والواقع يقول أن الفقهاء يقسمون الارض الى دار حرب ودار سلم بحيث ام مواطنا ً فرنسيا ً مسلما ً يعد السرقة هناك حلالا ً كونها من الغنائم
أننا اليوم مطالبين بتغيير طرائق تفكيرنا ورفض المنطق الصوري وبحث معضلاتنا من خلال نظرة تنطلق من الواقعية والابتعاد عن الرسم في الفراغ

\

يتبع
أستنباطية المنطق



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الحِوَارُ المَعْرِفِي

 

 

 

 

 

التوقيع

وأنتَ تتعلمُ كيف تصلي ، تعلم لماذا تصلي

   

رد مع اقتباس
قديم 18-07-2006, 03:01 PM   رقم المشاركة : 2

 



استاذي خليل
اتابعك فاستمر
- كلمة على الهامش -
المنطق الأرسطي عندي مثل حكاوي الحكاواتي لتضييع الوقت لكن لاقيمة له في الواقع .. غالب من يتعصبون له وللفلسفة استعراض عضلات عقلية ... ولا يطبقونه في واقعهم ...في مادة علم المنطق جبت امتياز في دراستي الجامعية
... بس نفعتني افهم بعض الكتب المغلقة لاكن مع النقاشات لم استفد شيء



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الحِوَارُ المَعْرِفِي

 

 

 

 

 

التوقيع

اللَّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ كَما صَلَّيْتَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَعَلَى آلِ إِبْرَاهيمَ. إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ.

   

رد مع اقتباس
قديم 18-07-2006, 05:29 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
مفكر أديب
عضو الاتحاد العالمي للإبداع
الصورة الرمزية خليل حلاوجي

 



أخي الرائع ... صباح الشروق والامل

كل سكان الارض وأنظمتهم يستخدمون المنطق الارسطي


في الغرب مثلا ً .... يبكون اذا دهست سيارة قطة لطيفة

ولايبكون على مئات الالوف من سكان الشرق الحزين حين تدهسهم آلة الحرب المارينزية

\

سبب متاهة انسانية الانسان وعدم وضوحها
هو تطبيقات هذا المنطق

انه ليس في الكتب

انه فواجع فوق الارصفة ...

شكرا ً لمرور عذب



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الحِوَارُ المَعْرِفِي

 

 

 

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 18-07-2006, 08:31 PM   رقم المشاركة : 4

 



بل العذب سيرك على سطح الماء ولا تغرق
تعجبني رغم انوف المختلفين معي ..



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الحِوَارُ المَعْرِفِي

 

 

 

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 18-07-2006, 08:54 PM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
مفكر أديب
عضو الاتحاد العالمي للإبداع
الصورة الرمزية خليل حلاوجي

 



من المنطق الصوري الذي خدعتني به جدتي

انها كانت تكرر يوم ولدت ساعة النكسة ... وقل الهزيمة

انها تقول

لانامت أعين الجبناء

واليوم فهمت كم كانت جدتي واهمة

أن الشجعان اليوم ... اعينهم على الزناد ,,,, لاتنام



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الحِوَارُ المَعْرِفِي

 

 

 

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 18-07-2006, 08:59 PM   رقم المشاركة : 6

 



سيدي الكريم الحلا في خليل
اكمل نقد منطقهم
بجد اعتذر ان عطلتك بكلماتي
لاتلق بالا استمر



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الحِوَارُ المَعْرِفِي

 

 

 

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 19-07-2006, 12:15 PM   رقم المشاركة : 7

 



ايها الخليل..
لي وجهة نظر قد تكون خارجة محلقة خارج السرب...
تساؤل بدا لي وانه لايريد ان اتجاهله...فعذرا...
لماذا دائما نقتل الوقت بنقد الاخرين...؟
والاحرى بنا ان نعتكف على ايجاد سبل لما نحن عليه...ولماذا دائما نرجع سبب سقوطنا في اية هوة الى الاخرين والاحرى بنا ان ندرك تماما باننا قد اصبنا بالعقم المزمن فلاشيء جديد لنا نقدمه للانسانية بعيدا عن الشعاراتية التي دائما نلجأ اليها...مثل القول لقد كان الفكر الاسلامي ولقد كانت العقيدة الاسلامية ووووووووو.
ان النقد سواء أ كان ايدولوجيا ام شاملا للغير لم يعد يجني ثماره...لانه اصبح وجه اخرا للتعلق العصابي بالهوية والتراث..لذا اراه لم يعد يفعل شيئا سوى تمويه المشاكل وحجب الرؤية..اي انه نقد لم نجني منه سوى تثبيتنا في حالة العجز ..فها نحن وقد مضت علينا العقود والسنون ونحن نوجه النقد لارسطو ووووووو ..من دون نتيجة تذكر بل اننا نعود دوما الى التقهقر.. وما نلبث ان نعود للجوء اليهم.. وكأننا ابدا قد كتب علينا ان نحتاجهم...كما يحتاج القاصر الى الراشد..او الجاهل الى العالم..اننا لايمكن لنا ان نسبقهم الى ما هم عليه..حتى وان تمكنا من تغيير انفسنا واجتراح معجزاتنا...اننا لانستطيع ابدا من تحويل حالة العجز التي اصبنا بها الى حالة قوة...لاننا لانملك تلك الجرأة...اننا نخشى كل شيء...ونعد كل شيء كفرا ووووو...اننا ننظر الى الاشياء بمنظور ساذج ..كنت ولم ازل اقول نقد الذات اولا ثم نقد الغير...؟؟
عذرا ايها الخليل...
ارسطو ارسى قواعده...وانظر الفرق بين ما ارساه ارسطو...ومن مافعله السابقون ممن ينتمون الينا...لا من منظور الخطأ والصواب...انما من منظور الايمان بما قدم واللاايمان....

تقديري ومحبتي الخالصة لك
جوتيار



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الحِوَارُ المَعْرِفِي

 

 

 

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 19-07-2006, 12:43 PM   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
مفكر أديب
عضو الاتحاد العالمي للإبداع
الصورة الرمزية خليل حلاوجي

 



فها نحن وقد مضت علينا العقود والسنون ونحن نوجه النقد لارسطو ووووووو ..
\

الحبيب النجيب جوتيار

أنا لاأنتقد أرسطو

بل

أنتقد تطبيقات شوهت عن مارآه هو

وصارت هذه التطبيقات عندنا من المسلمات
\

ثم
لايمكن لنا أن نتجدد وقل نتقدم مالم نتبين معالم النقد المجدي لآ ليات طرائق تفكيرنا

الغرب ماوصل الى ماوصل اليه لولا آلية ... الحذف والاضافة
وهي آلية أصلها النقد المتتابع

\

محبتي
وفخور قلبي بمرورك الناضج ... شبيهي فى الأسى



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الحِوَارُ المَعْرِفِي

 

 

 

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 19-07-2006, 01:15 PM   رقم المشاركة : 9

 



جوتيار النقد للمنطق الأرسطي ... أو أمثلته كما يقول معلمي ...مثل نقد الوضع العربي ... والاسلامي ... والحكام ... والشعوب
هل فهمت قصدي
إما ننقد الكل أو نسكت عن الكل .......... لم نفرق بلا قواعد استثناء
عذرا سيدي خليل فانا طالب ملقوف لكن بين يديك ان سمحت لي أو نطلب حذفها



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الحِوَارُ المَعْرِفِي

 

 

 

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 21-07-2006, 06:04 AM   رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
مفكر أديب
عضو الاتحاد العالمي للإبداع
الصورة الرمزية خليل حلاوجي

 



في تحقيق ثقافي قامت به مجلة " تشرين الإسبوعي " السورية والذي شمل عينة من طلاب جامعة دمشق حول المستوى الثقافي للطلاب ،

كانت نتائج التحقيق كما تقول الوسط مقلقة تستدعي التفكير والتصرف قبل فوات الأوان ،فقد كشف الاستطلاع أن معظم الطلاب لا يقرؤون الصحف المحلية مطلقاً ، في حين بلغ متوسط ساعات الجلوس أمام التلفاز 6 ساعات يومياً ، وكشفت الأسئلة التي تتعلق بالشخصيات العامة عن جهل الطلبة بأسماء شخصيات لها دور وطني بارز ،

فمثلاً عرف الكثيرون المفكر التنويري عبد الرحمن الكواكبي على أنه صحافي مصري ،

وسعد زغلول بأنه شاعر سوري

والشاعر التشيلي بابلوينرودا بأنه أديب مغربي وهكذا .

هؤلاء الطلبة سيتخرجون ويتسلمون زمام قيادة الناس مجتمعيا ً
وهم ... أجهل خلق الله

اليس هذا منطق صوري ... لجامعاتنا

الاينبغي ... فضح الطالب والجامعة ... على الحقيقة



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الحِوَارُ المَعْرِفِي

 

 

 

 

 

   

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: نقد المنطق الارسطي وتطبيقاته
الموضوع
دافِعـوا عــن لغتكـم .. أمام المنطق !
قصيدة: ثورة المنطق في وجه البابا..



Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة